directory
whatsapp

الرئيسية الأخبار

بالأرقام.. نرصد ارتفاع أسعار المدن المجاورة للعاصمة الإدارية

 

اعتبر مطورون عقاريون، أن توجيه الحكومة بوصلة الاستثمار إلى أماكن بعينها أدى لارتفاع أسعار المدن المجاورة بها، مشيرين إلى أن الاسعار زادت بنحو 110 % لمختلف المدن المجاورة للمشروعات وخاصة العاصمة الادارية والتي شهدت ارتفاعًا ملحوظًا لمدن الشروق ومدينتي والمستقبل وبدر وهليوبوليس الجديدة وغيرها.

وأضافوا أن ارتفاع الأسعار بالمدن المذكورة يعبر عن حجم الطلب الحقيقي الذي ستشهده هذه المدن مع استمرار مراحل التطوير والتعمير، موضحين أن الطلب عليها من الآن سيجعل من الامتداد العمراني متحيزًا لصالح الشراء والتعاملات الفعلية وليس الطلب الوهمي على العقار.

فى البداية، أكد المهندس كرم أبو حجر رئيس مجلس إدارة شركة هاوسينج للاستثمار العقاري والتوريدات، أن أسعار مدينة الشروق ارتفعت بشكل كبير وخصوصا بعد طرح مشروع العاصمة الادارية الجديدة على صندوق النقد الدولي التي بدأت الحكومة في تنفيذه، مشيرًا إلى أنها ارتفعت بنحو 70% بشكل مفاجئ لقربها من العاصمة الادارية.

ولفت إلى أن أسعار مدينة الشروق وصلت إلى نحو يتراوح ما بين 4500 و5500 جنيه للمتر الواحد، موضحًا أنها ستساهم في رفع أسعار الوحدات السكنية بنحو 110% بسبب مجاورتها للعاصمة الادارية الجديدة.

وأشار إلى أن ارتفاع الأسعار طال أرض مدينة المستقبل بنسبة وصلت إلى نحو 70% بكامل أراضيها، معتبرًا رفع الأسعار يساهم فى رفع أسعار الوحدات السكنية بالمشروعات التى سيتم التعاقد معها بالمدينة، موضحًا أن الأسعار بالمدينة وصلت للأرض فقط إلى نحو 3500 جنيه للمتر، كما أن الشركة لا تبيع مساحات أقل من 100 فدان، كما ارتفعت أسعار مدينة هليوبوليس الجديدة مع المدن الأخرى المذكورة.

من جانبه، أكد إبراهيم عارف الخبير المثمن، أن المشروعات المعلنة ساهمت فى رفح حركة الطلب بالمناطق المجاورة لها، نافيًا أن تكون تمت هناك أي عمليات بيع حتى الآن بسبب طمع السماسرة بالمناطق المجاورة والبحث عن من يدفع أكثر، مشيرًا إلى أن الطلب تزايد على المناطق المجاورة للمشروعات وخاصة مشروع العاصمة الادارية الجديدة.

وأضاف أن العاصمة الادارية الجديدة ساهمت فى زيادة حركة الطلب على المدن المجاورة بنسبة 50% كالشروق ومدينتي وهليوبوليس الجديدة، موضحًا أن مدينة المستقبل قامت برفع أسعار أراضيها لتواكب التغيرات التى طرأت على المنطقة بعد اعلان موقع العاصمة الادارية الجديدة.

وأشار إلى أن المشروعات المعلنة ساهمت فى رواج السوق العقارى وخاصة الفاخر والذى يتجاور مع المشروعات المعلنة، منوها بأن التعاملات فى السوق ستعود على جميع المتعاملين به خلال الفترة المقبلة.

بدوره، نفى محمود عبد العليم وكيل عقاري بالشروق، أن تكون الزيادة قد طالت جميع العقارات بالمدينة، مشيرًا إلى أن حالة الركود مستمرة بعمليات البيع والشراء، مبينًا أن معظم المقبلين على المدينة ينتظرون إقرار خطوات تنفيذية كبيرة بالعاصمة الادارية الجديدة التي تمت عمليه الانشاء بها، وننتظر بيان معالم المشروع ومن ثم اتخاذ اجراءات البيع والشراء بجوارها.

من جانبه أكد صابر حمودة رئيس مجلس إدارة شركة العالمية للاستثمار العقاري، أنه حتى الآن لم تصل نسبة الاقبال للنسبة المتوقعة على الوحدات بالمدينة، مشيرًا إلى أن الزيادة بالأسعار مرتبطة بظهور ملامح الخطوات التنفيذية بالعاصمة الجديدة، متوقعًا ارتفاع الأسعار.

ولفت إلى أن حالة السوق بالمدينة لا زالت فى ركود ولم تتغير حتى مع بدء إنشاء العاصمة الجديدة بسبب السماسرة، متوقعًا انتعاش العقارات بالمدينة بعد مباحثات وزير الاسكان مع صندوق النقد الدولي.

وأرجع زيادة أسعار المدينة، التي كانت قبل الاعلان عن العاصمة الادارية بسبب قلة المعروض وارتفاع أسعار مواد البناء وغيرها من العوامل التى أدت إلى ارتفاع الأسعار فما بالك بعد إنشائها. 

24/04/2017 01:51 pm

التعليقات:

دخول فيس بوك

عدد أماكن الدليل

377

عدد الأخبار

308

عدد الوظائف

483

المبوبــــــة

6

عدد زوار اليوم

10902

عدد الزيارات

151773