directory
whatsapp

الرئيسية الأخبار

الاستثمارات تتدفق على القطاع العقارى

«الأهلى» تضخ 2.5 مليار جنيه.. و«وادى دجلة» 14 مليارًا فى نيوبوليس و350 مليونًا فى «بروميناد المعادى »

«السعودية المصرية» قدمت 2,5 - 3 مليارات فى «الرياض سيكون».. و«سوديك» تستهدف 2.6 مليار جنيه استثمارات
«رؤية» تعتزم تقديم 2 مليار جنيه.. و«الفطيم» ترصد 1.5 للأعمال الإنشائية لـ«كايرو فيستفال »
3.6 مليار دولار لتحالف «ماونتن فيو» و«سيسبان».. و40 مليار جنيه لـ«كابيتال جروب» و10 مليارات جنيه لـ«تطوير مصر 

بدور إبراهيم

استطاع القطاع العقارى مقاومة الاضطرابات السياسية والاقتصادية التى مرت به خلال السنوات الماضية، مما دعّم من ثقة رءوس الأموال المحلية والأجنبية به، ومراهنتها على تعافى القطاع وقدرته على تحقيق معدلات النمو المستهدفة .

وتبنّت شركات عقارية خلال العام الحالى خططًا توسعية تهدف لتنفيذ مشروعات جديدة بالسوق واستغلال طاقتها التطويرية وتشغيل عمالة بما يسهم فى تحقيق نمو اقتصادى واجتماعى يتمشَّى مع خطة الدولة .

وأكدت الشركات رغبتها فى ضخ المزيد من الاستثمارات وتنفيذ مشروعات جديدة فى المرحلة المقبلة، حيث يعدُّ الاستثمار العقارى أحد أكثر الاستثمارات جذبًا؛ نتيجة الطلب المتزايد على الوحدات السكنية وعجز المعروض دائمًا عن تلبيته، إضافة إلى تأثير ارتفاع الدولار وتوجه العملاء إلى العقار باعتباره مخزنًا آمنًا للقيمة، كما يتسم الاستثمار العقارى بارتفاع العائد، مقارنة بالاستثمارات الأخرى، سواء داخليًّا أو خارجيًّا .

وأشارت إلى حاجة السوق للعديد من الإجراءات التى تضمن تنامى الاستثمارات الموجَّهة إليها فى المرحلة المقبلة، ومنها إقرار اللائحة العقارية، وسرعة العمل بها، إضافة إلى حل مشكلات نقص الأراضى المطروحة وارتفاع أسعارها؛ لتحفيز الشركات على استغلال السيولة النقدية المتاحة لديها .

من جانبه قال المهندس حسين صبور، رئيس مجلس إدارة شركة الأهلى للتنمية العقارية، إن الطلب المتزايد على الوحدات العقارية، وعجز المعروض عن تلبيته بالكامل، بالإضافة إلى انخفاض قيمة العملة المحلية أمام الدولار، وزيادة معدلات التضخم، تسهم فى الإقبال على شراء الوحدات العقارية وتحقيق معدلات نمو متزايدة وربحية مرتفعة للشركات .

ولفت إلى أن الشركة تبنّت خطة توسعية خلال العام الحالى، رصدت خلالها 2.5 مليار جنيه استثمارات، بدأت ضخَّها مؤخرًا فى مشروعات، منها «جرين سكوير»، و«لافنيير» بـ«مستقبل سيتى» فى القاهرة الجديدة، والمرحلة الرابعة من مشروع أمواج بالساحل الشمالى .

وأوضح صبور أن الشركة تبحث عن أراض جديدة لتنفيذ مشروعات أخرى وتوسعة حجم استثماراتها خلال الفترة المقبلة، مشيرًا إلى أن الشركة تتنافس حاليًا على 4 قطع أراضٍ ضِمن الـ6 قطع المطروحة بمدينة مستقبل سيتى بالمزايدة، حيث إن الشركة مهتمّة بالحصول على أراض جديدة بمدينة مستقبل سيتى، لالتزام «المستقبل للتنمية العقارية» بتوصيل المرافق، وتنفيذ الخدمات المطلوبة، وتلبية احتياجات الشركات الحاصلة على أراض، بالإضافة إلى الموقع المتميز للمدينة باعتبارها الامتداد الرئيسى لمدينة القاهرة الجديدة، وقُربها من العاصمة الإدارية الجديدة .

وأضاف أن الشركة حصلت مؤخرًا على القرار الوزارى الخاص بمشروع لافنيير بمستقبل سيتى، وجارٍ البدء فى الأعمال الإنشائية للمشروع، والذى يقام على مساحة 99 فدانًا، بإجمالى استثمارات 2.5 مليار جنيه، كما اقتربت الشركة من الحصول على تراخيص مشروع كومباوند جرين سكوير بمستقبل سيتى، على مساحة 80 فدانًا، بحجم استثمارات 1.5 مليار جنيه، كما تترقب الحصول على القرار الوزارى الخاص بقطعة الأرض الثالثة المملوكة لها بـ«مستقبل سيتى»، ومساحتها 108 فدادين .

وأكد صبور أن الشركة تترقب طرح أراضٍ بالعاصمة الإدارية الجديدة، والتى ترغب فى تنفيذ مشروعات سكنية وخدمية بها .

وقال المهندس ممدوح بدر الدين، رئيس مجلس إدارة شعبة الاستثمار العقارى بالاتحاد العام للغرف التجارية، رئيس مجلس إدارة شركة بدر الدين للاستثمار العقارى، إن القطاع يشهد انتعاشة وضخ استثمارات من الشركات العاملة به، بداية من أواخر العام الماضى، وأوائل العام الحالى، مشيرًا إلى أن الفترة الحالية ستشهد ضخ المزيد من الاستثمارات، مع إقرار اللائحة العقارية الجديدة والتى ستسهم فى حل العديد من المشكلات التى واجهت السوق فى السنوات الماضية .

وأكد ضرورة طرح المزيد من الأراضى فى المرحلة الحالية؛ لاستيعاب الرغبات الاستثمارية للشركات، واحتياجات العملاء من الوحدات السكنية .

وأضاف أن الشركة تستهدف تنفيذ مشروعات عقارية جديدة خلال 2016، منها مشروع ضخم بمدينة الشيخ زايد، إلى جانب استكمال عدة مشروعات عقارية، منها «الكرمة 4 ».

من جانبه قال المهندس ماجد حلمى، رئيس مجلس الإدارة والشريك المؤسس لشركة وادى دجلة للتنمية العقارية، إحدى شركات وادى دجلة القابضة، إن القطاع العقارى مرّ بتحديات صعبة وأزمات سياسية واقتصادية منذ 2011، واستطاع تجاوزها مما أسهم فى زيادة ثقة رءوس الأموال المحلية والأجنبية فى ذلك القطاع، ورغبتها الجادة فى ضخ استثمارات به خلال المرحلة الحالية .

وأوضح أن القطاع العقارى يشهد انتعاشة ضخمة فى الآونة الأخيرة؛ نتيجة ارتفاع الدولار وبحث العملاء عن مخزن آمن للاحتفاظ بالقيمة، وهو العقار الذى يشهد ارتفاعات سعرية، مما يؤدى إلى تحفيز الشركات على تنفيذ المزيد من المشروعات العقارية لاستيعاب الطلب الحقيقى، الأمر الذى يدفع بالتنافسية بين الشركات، مما يصب فى مصلحة السوق .

وأشار حلمى إلى أن الشركة بدأت خلال العام الحالى ضخ استثمارات بعدة مشروعات عقارية جديدة، حيث بدأت تنفيذ الأعمال الإنشائية للمرحلة الأولى من نيوبوليس بـ«مستقبل سيتى»، وتبلغ المساحة الإجمالية للمشروع 545.5 فدان، ويشتمل على 14 ألف وحدة سكنية، باستثمارات 14 مليار جنيه، كما أطلقت الشركة مؤخرًا كومباوند بروميناد المعادى على مساحة 35 ألف متر بمنطقة زهراء المعادى، وباستثمارات 350 مليون جنيه .

ويضم «بروميناد المعادى» 26 عمارة تتضمن 200 وحدة سكنية «شقق ودوبلكس»، بمساحات متنوعة، وسيتم تنفيذ المشروع على 5 سنوات، وقد اتبعت الشركة أسلوب البناء المتدرج، وذلك للمرة الأولى فى المشروعات السكنية، لتطل جميع العمارات والوحدات مباشرة على نادى وادى دجلة، كما يشتمل المشروع على خدمات متنوعة أخرى تجارية وإدارية وساحات انتظار سيارات وخدمات أمن وحراسة .

وأكد حلمى أن الشركة تعتزم، خلال النصف الثانى من العام، إطلاق مشروعين عقاريين، أحدهما منتجع سياحى بالعين السخنة، يضم 1600 وحدة سياحية وفندقًا بطاقة استيعابية 50 غرفة، والآخر عبارة عن مشروع كومباوند سكنى جديد بالقاهرة الجديدة على مساحة 33 فدانًا، بإيرادات متوقعة 700 مليون جنيه، إضافة إلى استكمال عدة مشروعات، منها بلومار ومورانو بالعين السخنة .

فى سياق مواز قال المهندس درويش حسنين، الرئيس التنفيذى للشركة السعودية المصرية للتعمير، إن الشركة وضعت خطة توسعية لضخ استثمارات بالقطاع العقارى، بداية من 2016، منوهًا بأن الشركة أعلنت مؤخرًا عن البدء فى ضخ من 2.5 إلى 3 مليارات جنيه بمشروع كومباوند «الرياض سيكون» المُقام على 68 فدانًا بالقاهرة الجديدة .

وأشار حسنين إلى أن المشروع يشتمل على 1928 وحدة سكنية، ومن المتوقع أن يستوعب حجم عمالة مباشرة يصل إلى 2000 عامل فى ذروة تنفيذ المشروع، بالإضافة إلى العمالة غير المباشرة .

وأوضح أن الشركة تعتزم البدء فى تنفيذ مشروعين آخرين: «درة أسيوط» بأسيوط الجديدة على مساحة 12 فدانًا، ومشروع سكنى سياحى فندقى بدمياط الجديدة .

وأضاف المهندس ماجد شريف، العضو المنتدب لشركة السادس من أكتوبر «سوديك»، أن الشركة تستهدف ضخ استثمارات بقيمة 2.6 مليار جنيه بعدة مشروعات عقارية .

وأشار شريف إلى أن الشركة تقوم بتطوير عدة مشروعات عقارية، منها إيستاون القاهرة الجديدة، وسيزار الساحل الشمالى، بالإضافة إلى أنه جارٍ البدء فى تنفيذ المشروع الذى يتم تطويره بالتعاون مع شركة مصر الجديدة، وتبلغ مساحته 655 فدانًا .

فيما قال المهندس هشام شكرى، رئيس مجلس إدارة شركة رؤية القابضة للاستثمار العقارى والسياحى، إن الشركة تعتزم ضخ استثمارات بقيمة 2 مليار جنيه بعدة مشروعات عقارية، منها تلال السخنة، والمرحلة الأخيرة من ستون بارك القاهرة الجديدة، وستون ريزيدنس، وهضبة أكتوبر، بالإضافة إلى امتداد تلال الساحل .

وأشار إلى أن الشركة تعتزم استغلال قطعتى أرض مملوكتين لها بمرسى علم، فى إقامة مشروعين سياحيين خلال 2016، القطعة الأولى على مساحة مليون ونصف المليون متر، وتقع على بُعد 10 كم من مطار مرسى علم، والقطعة الثانية على مساحة 190 ألف متر داخل «بورتو غالب»، ويجرى إعداد الرسومات الهندسية لكلا المشروعين .

وأضاف الدكتور محمد المكاوى، العضو المنتدب لشركة الفطيم العقارية، أن الشركة تستهدف ضخ 1.2 مليار جنيه قد تصل بنهاية العام إلى 1.5 مليار فى المرحلة الثانية من مشروعها «كايرو فيستفال سيتى» القاهرة الجديدة، وتضم حوالى 6 أو 7 مبانٍ متنوعة بين السكنية والإدارية، بالإضافة إلى فندقين، أحدهما 4 نجوم، والآخر 5 نجوم، مشيرًا إلى أن الشركة نفّذت فى المرحلة الأولى من المشروع المركز التجارى، وجزءًا إداريًّا على مساحة 240 ألف متر، ومعرض سيارات ومنطقة ترفيهية مخصَّصة للأطفال «كيدزينيا»، وتتسم كل مرحلة بالتنوع بين الإدارى والتجارى والترفيهى والسكنى .

وأشار إلى أن الشركة وقَّعت عقودًا بقيمة نصف مليار جنيه مع شركات المقاولات نهاية 2015 لتنفيذ الأعمال الإنشائية للمشروعات الحالية .

وأكد أنه رغم تلك التحديات يظل القطاع العقارى الملاذ الآمن للاستثمارات، فى ظل النقص الشديد بالمعروض من الوحدات السكنية والإدارية والتجارية، مقارنة بحجم الطلب الحقيقى، كما أن القطاع العقارى أثبت قدرته على المقاومة فى السنوات الماضية، والتى شهدت اضطرابًا أمنيًّا وسياسيًّا، لافتًا إلى إمكانية ارتفاع أسعار الوحدات بنهاية العام، بنسبة من 10 إلى %15 نتيجة تغير أسعار الأراضى ومدخلات الإنتاج والتضخم .

يُذكر أن النصف الأول من عام 2016 شهد إعلان العديد من الشركات العقارية عن ضخ استثمارات بالسوق المصرية بداية من العام، منها «بالم هيلز» التى أعلنت نيتها ضخ 2 مليار جنيه بعدة مشروعات عقارية، وشركة كابيتال جروب للتطوير العقارى التى أعلنت عن بدء ضخ 40 مليار جنيه بالسوق المصرية بمشروع فى مدينة الشروق، و«تطوير مصر» التى أكدت بدء ضخ 10 مليارات جنيه منذ أواخر 2015، وحوالى 500 مليون جنيه فقط خلال العام الحالى، ومجموعة مصر إيطاليا التى أعلنت عن ضخ حوالى مليارى جنيه خلال 2016، و«باكت» للتطوير العقارى التى تضخ 1.7 مليار جنيه، ومليار جنيه لشركة العاشر للتنمية والاستثمار العقارى فى مشروعها «زيزينيا» بـ«مستقبل سيتى»، إضافة إلى شركات «هايد بارك وأبراج مصر» التى أعلنت نيتها ضخ استثمارات أيضًا .

كما أعلنت وزارة الإسكان عن إطلاق مشروع ماونتن فيو آى سيتى بالقاهرة الجديدة، الذى يتم تنفيذه بالشراكة مع تحالف ماونتن فيو سيسبان القابضة، ويبلغ إجمالى استثماراته 3.6 مليار دولار.

13/06/2016 12:56 am

التعليقات:

دخول فيس بوك

عدد أماكن الدليل

376

عدد الأخبار

289

عدد الوظائف

476

المبوبــــــة

6

عدد زوار اليوم

67458

عدد الزيارات

28253