directory
whatsapp

الرئيسية الأخبار

إعادة دراسة مشروع القطار المكهرب العاشر من رمضان السلام

كتبت:شذى مختار
أعلن الدكتور جلال سعيد وزير النقل رسميا إعادة دراسة تنفيذ مشروع القطار المكهرب بالعاشر من رمضان مع شركة أفيك الصينية، والذى كان تم إلغائه من خلال وزير النقل السابق" سعد الجيوشى"، قبل ساعات من توقيع العقد النهائى خلال زيارة الرئيس الصينى الأخيرة لمصر.
وكان الدكتور جلال السعيد وزير النقل قد اطلع على ملف مشروع القطار المكهرب الذى تعرض شركة أفيك الصينية تنفيذه بطول 72 كم، وتكلفة 1.5 مليار دولار من خلال قرض صينى  بفائدة2% ، ومدة سداد 20 عاما تشمل خمس سنوات سماح.
وكان الجانب الصينى تم إنهاء كل إجراءات القرض الصينى وتم الحصول على موافقة وزارة المالية والبنك المركزى المصرى على شروطه، بحيث يتم تنفيذ هذا المشروع خلال 30 شهرًا من تاريخ توقيع العقد النهائى، لافتة إلى أن الاتفاق كان يشمل عقد الصيانة لمدة 10 سنوات، تلتزم خلالها أفيك بإجراء صيانة القطارات التى ستعمل خلال المشروع بعد تشغيله، وصيانة أجهزة الإشارات والتحكم، ومعاونة الشركة المصرية التى ستتولى تشغيله لمدة عامين لتدريبها على تكنولوجيا تشغيل هذا القطار المكهرب، الذى ستبلغ سرعته 120 كم فى الساعة.
ومن المتوقع ان القطار سيخدم 250 ألف مواطن يوميا بقيمة تذكرة تتراوح بين 4 : 7 جنيهات حسب الدراسات النهائية للمشروع، ويربط مشروع القطار المكهرب بين محطات (عدلى منصور (السلام)، والعبور1، والعبور 2، والمستقبل، والشروق 1، والشروق 2، وبدر، والروبيكى، والعاصمة الإدارية، والمنطقة الصناعية بالعاشر من رمضان 1، ورمضان 2، وبلبيس، إضافة إلى إنشاء خط للبضائع مواز لخط الركاب، ليربط العاشر من رمضان بالروبيكى وبلبيس).
 وطالب وزير النقل بضرورة أن تكون العربات على أعلى مستوى من الجودة والإمكانيات الفنية، بما يخدم المواطن مع الحفاظ على أعلى معدلات السلامة والأمان بها، وطلب تقريرا شاملا عن الورشة وعدد العمرات التى قامت بها خلال الفترة الأخيرة. 
   

 


التعليقات:

دخول فيس بوك

عدد أماكن الدليل

376

عدد الأخبار

289

عدد الوظائف

476

المبوبــــــة

6

عدد زوار اليوم

6404

عدد الزيارات

20560